دربت ورشة تعليم السلام 50 معلمًا من خمس دول، بما في ذلك إثيوبيا واليمن

06/04/2022 3:47:36 AM الاخبار العالمية
دربت ورشة تعليم السلام 50 معلمًا من خمس دول، بما في ذلك إثيوبيا واليمن

كتب إبراهيم أحمد 

بدءًا من 25 فبراير، شارك 54 معلمًا من العراق، إثيوبيا، تنزانيا، اليمن وجورجيا في تدريب تعليم السلام، مرتين في الأسبوع عبر الإنترنت حتى 9 أبريل. لم يستطع الوباء المطوّل منع معلمي السلام من مشاركة اللحظات المهمة معًا في المؤتمر المشترك عبر الإنترنت.

 

أكدت تامار كورزيز، وهي معلمة في مدرسة Chervantes Aiges بجورجيا، والتي أكملت تدريب معلمي تعليم السلام في HWPL العام الماضي، على دور المعلمين في تعزيز الطلاب بقيمة السلام والإنسانية من خلال أنشطة بناء السلام، "لدينا جميعًا أدوارنا الخاصة في صنع السلام. ليس عليك أن تكون لديك قدرة أو منصب خاص".

 

شددت إثيوبيا أومورت، التي حضرت التدريب لأول مرة هذا العام، على أن "برنامج تعليم السلام يغير ثقافة الحرب إلى ثقافة السلام، كما ينبغي تغيير الفساد إلى ثقافة السلام. وينبغي تطبيقه على كل بلد."

 

على الرغم من الفجوة التعليمية المتزايدة، عقدت HWPL، وهي منظمة سلام دولية، 59 دورة تدريبية لمعلمي السلام في 26 دولة في عام 2021، ودربت ما مجموعه 392 مدرّسًا للسلام ووقعت مذكرات تفاهم لكل مؤسسة تعليمية وندوة لتعليم السلام عبر الإنترنت.

 

قال موظفو HWPL الذين حضروا التدريب التعليمي، "تعتقد HWPL أن التعليم يجب أن يكون نقطة انطلاق للمواطنين لإدراك قيمة السلام. هذا العام، سينظم المعلمون المناهج الدراسية بشكل منظم ويزوّدون التعليم لنقل ما تعلموه وشعروا به من خلال التدريب إلى الطلاب."

 

ستة أسابيع من التدريب ستعلم المشاركين دور معلمي السلام وتزوِدهم بالأدوات اللازمة لمعالجة مشاكل مثل الحرب، المجاعة، والتفاوت الاقتصادي والاجتماعي. سيتم تعيين المتدربين الذين أكملوا المناهج الدراسية بنجاح كـ "معلمي HWPL للسلام" وسينفذون تعليم السلام للطلاب في مدارسهم، جامعاتهم ومؤسساتهم.


تعليقات



استطلاع رأي

مدى التزام الشعب المصرى بتعليمات الدولة بالبقاء فى المنزل لمواجهة كورونا ؟

  بنسبة كبيرة  14 %
  بنسبة متوسطة  24 %
  بنسبة ضئيلة  60 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

سكاي نيوز © حقوق النشر محفوظة