مُرني القابضة السعودية تستثمر 10 ملايين دولار للاستحواذ على شركات مصرية من خلال منصة Exits.me

06/12/2022 4:25:46 AM الإقتصاد
مُرني القابضة السعودية تستثمر 10 ملايين دولار للاستحواذ على شركات مصرية من خلال منصة Exits.me

كتب إبراهيم أحمد 

وقعت منصة Exits.me الرائدة في قطاع الخدمات الاستثمارية في مجال التكنولوجيا المالية بجمهورية مصر العربية والشرق الأوسط، عقد استشارات مالية مع شركة مُرني القابضة Morni Holding والتي تمتلك مجموعة شركات توفر منظومة متكاملة لإدارة الخدمات اللوجستية والمساعدة على الطريق وخدمات التقنية التأمينية لما بعد حوادث المركبات، حيث تخطط شركة مُرني لاستثمار 10 ملايين دولار أمريكي في مصر من الآن و حتى عام 2030.

تم التوقيع مطلع الشهر الجاري، في دبي بالإمارات العربية المتحدة، بحضور الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لمنصة Exits.me محمد أبو النجا نجاتي وسلمان السحيباني مؤسس Morni ورئيس القطاع التجاري بالشركة.

بموجب هذا التعاقد، تقوم منصة Exits.meبتقديم خدمات استشارية حصرية لشركة مُرني، لمساعدتها في تنفيذ خططها التوسعية في مصر وتحقيق استراتيجية الشركة للنمو وتطوير الأعمال والتي تهدف إلى التوسع الجغرافي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويأتي التعاقد متوافقا مع رؤية منصة Exits.me بتسهيل وتوسيع نطاق الخدمات الاستثمارية للشركات الناشئة الرقمية والشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال تفعيل منصتها الرقمية.

ونجحت منصة مُرني وهي شركة ناشئة أسسها سلمان السحيباني، من خلال تطبيقها في حل هذه المشاكل الطارئة على الطريق في المملكة العربية السعودية وفي عدة مناطق في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال توفير أول تطبيق للهواتف الذكية لتوفير خدمات المساعدة على الطريق في المنطقة باستخدام شبكة من مقدمي الخدمات تتخطى 33000 متخصص.

تم إطلاق تطبيق مُرني Morni في عام 2015، ومنذ التأسيس تم تحميل التطبيق أكثر من 2 مليون مرة، لخدمة أكثر من 1.2 مليون عميل، وحتى الآن، حصلت مُرني على إجمالي تمويلات تتخطى 14.7 مليون دولار مما ساهم في تنمية خدماتها لتشمل منصة مزاد إلكتروني للمركبات، وخدمات مطالبات تأمين السيارات المرخصة من قبل البنك المركزي السعودي في المملكة، كما قدمت أول منشأة لإجراءات نهاية عمر المركبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي تهدف إلى مساعدة شركات التأمين في مبادراتها للحد من خسائرها وكذلك ضمان تنفيذ التخلص الصديق للبيئة من المركبات بدون نفايات.

مع سلسلة من الفرص الواعدة، يوفر السوق المصري أرضية استثمارية جذابة لسلاسل القيمة الجديدة والحالية، دفع هذا السوق المربح العديد من المستثمرين العالميين والإقليميين لزيادة استثماراتهم في مصر.

في الوقت الحالي تعمل Morni على تصميم وتنفيذ استراتيجيتها التوسعية، مستعينة بمنصة Exits.meالمتخصصة في الاستشارات المالية وإدارة عمليات الاستثمارات والاندماج والاستحواذ في جميع أنحاء المنطقة، من خلال دخول السوق الإقليمي لتقديم خدمات المساعدة على الطريق وسوق تكنولوجيا التأمين.

وتعمل منصة Exits.me، على إدارة عدد من العمليات الاستشارية للبيع والشراء بقيمة مبدئية إجمالية قدرها 250 مليون دولار أمريكي، وستعمل على مساعدة شركة مُرني Morni في وضع إطار واضح لاستراتيجية التوسع ودخول أسواق متعددة في المنطقة ضمن قطاع خدمات المساعدة على جانب الطريق وخدمات السيارات، وقد قُدِّر حجم السوق العالمية لخدمات المساعدة على الطريق وحصة الإيرادات بنحو 23.6 مليار دولار أمريكي في عام 2021، ومن المتوقع أن تصل إلى حوالي 34.8 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 4.1٪ بين عامي 2022 و 2030.[1]

يخطط القائمون على منصة مُرني، بمساعدة منصة Exits.me، لتفعيل استراتيجية التوسع الجديدة في الربع الأول من عام 2023، بدءًا من دخول السوق المصري. كما سيعمل كلا الكيانين على توسيع خطوط خدمة مُرني Morni لتوفير سيارات ذات إصدار محدود لنخبة العملاء في جميع أنحاء المنطقة من خلال شراكات مع مزودي السيارات الفاخرة وخدمات التأمين. ينبع هذا الخط الجديد من التوسع من شراكات مُرني الناجحة مع تجار السيارات الفاخرة مثل بنتلي وفيراري وإنفينيتي ولامبورجيني لنقل عملائهم في المملكة العربية السعودية.

وعلق شهيل الشهيل، العضو المنتدب لشركة Morni قائلاً: "إن الفرص المتاحة في هذا القطاع لا حصر لها وغير مخدومة بشكل كبير، لا سيما في الأسواق التي تتميز بارتفاع معدل عمر المركبة مما يزيد من حاجتها إلى خدمات المساعدة على الطريق، ولذلك نحن متحمسون للوصول إلى محطات الإنجاز الاستراتيجية في إبرام الصفقات الأولى مع العديد من مقدمي الخدمات الذين يوفرهم فريق Exits.me لشركة مُرني خلال الفترة القادمة، وسيكون السوق المصري إضافة جديدة جديرة بالاهتمام في مستهل الصفقات المتعددة التي سوف نبدأها في الفترة القادمة و يقربنا من هدفنا المتمثل في تغطية 100 مليون مركبة بمنتجاتنا بحلول عام 2030".

خلال التوقيع، أعرب الطرفان عن تطلعهم الشديد إلى المستقبل الواعد لعمليات الاندماج والاستحواذ في مصر، والتي من المقرر أن تزدهر مع تأسيس منصة Exits.me وإطلاق العنان لإمكاناتها الكاملة وخاصة أنها تأمل في الحصول علي الترخيص النهائي قبل نهاية 2022 مع حصول الشركة على ترخيص الهيئة العامة للرقابة المالية بحلول نهاية العام.

من جانبه قال محمد أبو النجا الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لمنصة Exits.me: "نحن نٌقدِّر بشدة الثقة التي وضعتها شركة مُرني بنا من خلال التعاقد مع Exits.me كمستشار لعمليات الاستحواذ في المنطقة، ونأمل أن نحقق لهم بصمة مؤثرة من خلال مساعدتهم على تنفيذ استراتيجيتها التوسعية في السنوات القادمة بدءًا من مصر، كما أننا نشعر بالاعتزاز لأن هذا يتوافق مع مهمتنا في مساعدة الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في إتمام صفقاتهم الاستثمارية وخلق بيئة متناغمة بعد الصفقة لجميع الأطراف المعنية، مؤكدا "هدفنا النهائي هو خلق تدفق للاستثمارات الأجنبية في البلاد وإطلاق العنان لإمكانات مصر المشتركة – مع الجهود السعودية في بناء مشاريع مستدامة تحل المشكلات الفعلية في المنطقة".

وأضاف سلمان السحيباني مؤسس Morni ورئيس القطاع التجاري بالشركة: "إن المشهد الاستثماري في المنطقة يمر بأوقات مضطربة، فكثيراً ما تجد الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة صعوبة أكبر في التوفيق بين المستثمرين المحتملين على نحو متزايد، ولا تملك الشركات الناشئة الخبرة لإتمام الصفقة حتى النهاية، لذلك، أنشأت منصة Exits.me مجموعة من الخدمات التي تساعد في سد هذه الفجوة لأي مستثمر يتطلع إلى التوسع من خلال تسهيل عمليات الاندماج والاستحواذ أو الخدمات المصرفية الاستثمارية الأخرى ذات الصلة. نحن نؤمن إيمانًا راسخًا بوجود الكثير من الإمكانات غير المستغلة في السوق المصري وخاصة في قطاع المساعدة على الطريق وخدمة السيارات، ونتطلع إلى خلق المزيد من الفرص للشركات والوظائف القائمة من خلال منصاتنا الرقمية الرائدة".

الجدير بالذكر أن تطبيق Morni متعدد الخدمات حاليا وفي طريقه إلى العملاء في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


تعليقات



استطلاع رأي

مدى التزام الشعب المصرى بتعليمات الدولة بالبقاء فى المنزل لمواجهة كورونا ؟

  بنسبة كبيرة  14 %
  بنسبة متوسطة  24 %
  بنسبة ضئيلة  60 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

سكاي نيوز © حقوق النشر محفوظة